23 آب/أغسطس 2019

عبير غانم : لماذا تعزف الاردنيات عن ارتداء التنورة ؟!

  • PDF

في مقابلة مع الاصلاح نيوز اجرتها الصحفية فاتن فايد نافع حول عزوف الاردنيات عن ارتداء التنورةقالت مصممة الأزياء عبير غانم 

((  ان الملابس النسائية في شكلها التقليدي تختلف في خطوطها وطبيعتها عن ملابس الرجال بحيث انها تلائم الظروف الحياتية لكل من المرأة والرجل .

وأشارت “غانم”الى ان الفتيات غالبا ما يراعين الموضة حيث ان لكل عصر وزمان له تصميماته الخاصة به وبحسب متطلبات ذلك العصر مبينة ان الفتاة يمكن ان ترتدي في ظروف معينة بنطالا فضفاضا بحيث يساعدها على سهولة الحركة.

ولفتت الى ان معظم الفتيات يرتدين في الحفلات والمناسبات الخاصة مثل (الاعراس )وغيرهاالملابس اكثر تعبيرا عن انوثتها مثل الفساتين وغيرها وقالت ان ارتداء الفتاة للتنورة الطويلة والفضفاضة في العمل توفر الراحة في الحركة لافتة الى ان طبيعة الملابس التي ترتديها الفتاة بين التنورة الفستان أو البنطال تعكس انطباعا قد يبتعد بها عن انوثتها الى حد بعيد ما بحيث يستطيع الاستدلال على ذلك من طريقة سيرها أو جلوسها بحسب طبيعة الملابس التي ترتديها فإن كانت ترتدي بنطالا تكون وضعية الحركة لجسدها اكثر تحررا من القيود التي تفرضها الملابس النسائية التقليدية .

وحول تأثير الملابس ودورها على ظاهرة التحرش اعتبرت “غانم”ان ارتداء الفتاة لملابس فاضحة التي لا تناسب قيم المجتمع التي تعيش فيه يعد تحرشا اتجاه الشاب رافضة ما يعتبره البعض أنه يدخل في اطار الحرية الشخصيه.))

المصدر


تاريخ آخر تحديث: الخميس, 01 آب/أغسطس 2013 13:09